العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس الرواة

 

( من يغضب ويؤذي ويريب وينصب فاطمة الزهراء (ع) كمن يقصد والنبي (ص))

 

عدد الروايات : ( 2 )

 

الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد

جماع أبواب بعض فضائل آل رسول الله (ص) والوصية بهم ومحبتهم

والتحذير من بعضهم وذكر أولاد رسول الله (ص) وأولادهم (ر)

الباب التاسع : في بعض مناقب السيدة فاطمة بنت رسول الله (ص)

الرابع : في أن الله تبارك وتعالى يرضى لرضاها ، ويغضب لغضبها

الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 44 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... روى الطبراني بإسناد حسن ، وابن السني في معجمه ، وأبو سعيد النيسابوري في الشرف ، عن علي (ر) : أن رسول الله (ص) ، قال لفاطمة : إن الله تعالى يغضب لغضبك ويرضي لرضاك.

 


 

الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد

جماع أبواب بعض ما يجب على الأنام من حقوقه (ع)

 الباب العاشر : من بره وتوقيره (ص) بر آله وذريته وزوجاته ومواليه

الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 444 )

 

[ النص طويل لذا استقطع منه موضع الشاهد ]

 

- .... وروى الشيخان ، عن المسور بن مخرمة أنه عليه السلام ، قال : فاطمة بضعة مني ، فمن أغضبها أغضبني.