العودة لصفحة البداية

العودة لفهرس الرواة

.

( نوح الجن بعد مقتل الحسين (ع) )

 

عدد الروايات : ( 3 )

 

الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد

- جماع أبواب بعض فضائل آل رسول الله (ص) والوصية بهم ومحبتهم والتحذير من بعضهم وذكر أولاد رسول الله (ص) وأولادهم (ر)

- الباب الثاني عشر في بعض ما ورد مختصا بسيدنا الحسين (ر) من المناقب غير ما تقدم

 - الحادي عشر : في نوح الجن لقتل الحسين (ر)

- الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 75 / 76 )

 

- قد حكى غير واحد أن أهل كربلاء لا يزالون يسمعون نوح الجن على الحسين(ر) وهن يقلن :


مسح الرسول جبينه
* فله بريق في الخدود

أبواه في عليا قريش * وجده خير الجدود


وقد أجابهم بعض الناس فقال :


خرجوا به وفدا إليه
* فهم له شر الوفود
قتلوا ابن بنت نبيهم
* سكنوا به دار الخلود


زاد بعضهم أن نساء الجن ينحن ويقلن :


أيها القاتلون ظلما حسينا * أبشروا بالعذاب والتنكيل
كل أهل السماء يدعوا عليكم
* ونبي مرسل وقبيل
قد لعنتم على لسان داود
* وموسى وصاحب الإنجيل

 

- .... وروى الطبراني من طريق حبيب بن أبي ثابت ، عن أم سلمة (ر) ، قالت : ما سمعت نوح الجن منذ قبض رسول الله (ص) الا هذه الليلة ، وما أرى ابني الا قد قتل يعني الحسين ، فقالت لجاريتها : أخرجي فاسئلي ، فأخبرت أنه قد قتل وإذا بجنية تنوح :

 

ألا يا عين فاحتفلي بجهدي  *   ومن يبكي على الشهداء بعدي

على رهط تقودهم المنايا   *     إلى متجبر في ملك عبدي

 

- .... وروى أبو نعيم ، عن بريدة بن جابر الحضري ، عن أمه ، قالت : سمعت الجن تنوح على الحسين وهي تقول :

 

أنعي حسينا هبلا  *  كان حسين جبلا

 

الرابط :

http://shamela.ws/browse.php/book-1693#page-4866

http://shamela.ws/browse.php/book-1693#page-4867